الرئيسية » اخبار السيارات » سيارة كهربائية خارقة بسعر 1.79 مليون يورو من «هيسبانو سويزا»

سيارة كهربائية خارقة بسعر 1.79 مليون يورو من «هيسبانو سويزا»

5c861d63c427c

أعلنت شركة «هيسبانو سويزا»، تفاصيل سيارتها الكهربائية الخارقة (Carmen) خلال فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات، الممتد حتى السابع عشر من الشهر الجاري، وأوضحت الشركة الإسبانية أن سيارتها الرياضية الجديدة ثنائية المقاعد تظهر بطول 4.73 متر، وتمتاز بشبكة مبرد على شكل شبه منحرف، مع حليات من الكروم، وسقف منساب يكاد يصل إلى مؤخرة السيارة، مع عجلات خلفية مغطاة بشكل كامل.

وتم تجهيز السيارة (وفق: د ب أ) بأبواب مقصيه مع مقاعد من ألياف الكربون ذات كسوة جلدية فاخرة وحليات محاكة بشكل يدوي. ويتم الاعتماد على ألياف الكربون أيضًا في صنع الهيكل الأحادي، وتعمل السيارة بمحرك كهربائي بقوة 750 كيلووات/1019 حصان، ويتم ضمان الدفع بمحركين كهربائيين على المحور الخلفي، وبسبب هذه القوة الهائلة تتسارع السيارة من الثبات إلى 100 كلم/س في أقل من 3 ثوانٍ، في حين تقف السرعة القصوى على أعتاب 250 كلم/س.

وفيما أوضحت الشركة أن سيارتها الجديدة (Carmen) يقتصر إنتاجها على 19 نسخة فقط بسعر يبدأ من 1.79 مليون يورو، مع طرحها في الأسواق صيف 2020، فإن معظم الشركات العالمية بدأت تتجه نحو إنتاج السيارات الكهربائية، التي تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية، وهنالك العديد من التطبيقات لتصميمها وأحد هذه التطبيقات يتم باستبدال المحرك الأصلي للسيارة، ووضع محرك كهربائي مكانة، وهي أسهل الطرق للتحول من البترول للكهرباء مع المحافظة على المكونات الأخرى للسيارة، ويتم تزويد المحرك بالطاقة اللازمة عن طريق بطاريات تخزين التيار الكهربائي.

وتختلف السيارة الكهربائية عن المركبة الكهربائية بأنها سيارات خاصة للأشخاص، أما العربة أو المركبة الكهربائية فهي للاستخدام الصناعي أو نقل الأشخاص في إطار النقل العام. وتعتمد تصميمات السيارة الكهربائية على محرك يعمل بالكهرباء، ونظام تحكم كهربائي، وبطارية قوية يمكن إعادة شحنها مع المحافظة على خفض وزنها وجعل سعرها في متناول المشتري. وتعتبر السيارة الكهربائية أنسب من سيارات محرك الاحتراق الداخلي من ناحية المحافظة على البيئة؛ حيث لا ينتج عنها مخلفات ضارة بالبيئة.

وهناك عيوب السيارات الكهربائية على الرغم من أن هذه السيارات صديقة للبيئة ولها مزايا كثيرة، يتصدرها، ندرة الليثيوم والعناصر الداخلة في صناعة البطارية مثل معادن الديسبورسيوم، واللانثانيوم، والنيوجيميوم، والبراسيوديوم؛ حيث تحتاج السيارة الكهربائية إلى عناصر ثمينة لصنع البطاريات، وفي البداية كانت السيارات الهجينة تعتمد على بطاريات (النيكل – هيدريد فلز)، وتحتاج صناعة هذه البطارية معادن يتم الحصول عليها من مناجم بعيدة في أماكن نائية.

ومن العيوب أيضًا، صعوبة إعادة تدوير البطاريات؛ حيث سيكون لدينا الكثير من بطاريات (ليثيوم ايون) التالفة؛ لأنه لا توجد سوق كبيرة؛ لإعادة تدوير بطاريات الليثيوم، ولم نشهد شركة قادرة على التصدي لمهمة استقبال البطاريات المستهلكة بكميات كبيرة، رغم البرنامج التابع لشركة تويوتا؛ لتجميع بطارياتها القديمة.

وضمن قائمة العيوب، صعوبة إصلاح السيارات الكهربائية، وارتفاع تكلفتها، لذا فإن إقدامك على إصلاح سيارتك بنفسك أصبح جزءًا من الماضي مع السيارات الكهربائية، التى أصبحت معقدة ولم يعد بإمكانك أن تشغل سيارة متعطلة باستخدام كوابل الشحن، وليس بمقدورك أيضًا، القيام بمغامرات في المناطق النائية، ومن بين العيوب أيضًا أن مصادر الكهرباء والهيدروجين ليست صديقة للبيئة.. صحيح أن هذه السيارات لا تنتج أي غاز عادم ولكن الطاقة الكهربائية عادة ما تنتج من مصادر ضارة بالبيئة وغير متجددة، وهذه أحد أبرز عيوب السيارات الكهربائية.

شاهد أيضاً

610557_e

فولكس فاغن تتراجع عن إقامة مصنع في تركيا

قالت شركة فولكس فاغن الألمانية إن تركيا لم تعد مدرجة ضمن الدول المرشحة لاحتضان مصنعها …

اترك رد