الرئيسية » عالم التواصل الإجتماعي » الكويت تدعو لإحكام حجب الفضاء الإلكتروني عن التنظيمات الإرهابية وبالأخص عن «داعش»

الكويت تدعو لإحكام حجب الفضاء الإلكتروني عن التنظيمات الإرهابية وبالأخص عن «داعش»

586167_CaptureJPG_-_Qu65_RT728x0-_OS1225x842-_RD728x500-

كويت تايمز: أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي السفير ناصر الصبيح اليوم الثلاثاء أهمية بذل مزيد من الضغوط على ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والحد من استغلاله الفضاء الالكتروني.

وشدد الصبيح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب ترؤسه وفد الكويت المشارك في اجتماع مجموعة اتصال التحالف الدولي ضد (داعش) على أهمية منع التنظيم من كسب المناصرين وتجنيد المقاتلين وإرسال الرسائل الالكترونية المشفرة للقيام بعمليات إرهابية.

وقال انه «لابد من تعاون أوثق للمجتمع الدولي لإحكام حجب الفضاء الإلكتروني بالمجمل عن التنظيمات الإرهابية وبالأخص عن (داعش)».

وأضاف أن «تنامي خطر الارهاب وسهولة سوء استخدام الفضاء الالكتروني لتنفيذ العمليات الاجرامية يضع الجميع أمام مسؤولياته ويعزز أهمية فتح قنوات التواصل بصورة مستمرة للقضاء على هذه الظاهرة».

وذكر ان «خطورة الإرهاب والتطرف العنيف على الأمن والسلم الدوليين لا تحتاج الى مزيد من التدليل وذلك نظرا لما عانته الكثير من الدول الأعضاء في التحالف في الاعوام الماضية من هجمات إرهابية أدت الى مقتل العديد من الأبرياء وإثارة الرعب والخوف في نفوس المدنيين».

وبين السفير الصبيح الدور «المهم والحيوي» الذي تلعبه الكويت في مكافحة الارهاب حيث أنه ومنذ تأسيس هذه المجموعة في المملكة المتحدة في يناير 2015 «حرصت الكويت على المشاركة في الاجتماعات بالاضافة لاستضافتها للعديد منها».

وأشار الى ان هذه الاجتماعات تهدف الى تنسيق الجهود الدولية لمكافحة الارهاب وبحث آخر التطورات المتعلقة بجهود المجتمع الدولي في مكافحة ايديولوجية الجماعات المتطرفة الارهابية.

وأضاف ان هذه الاجتماعات يتم من خلالها رسم الاستراتيجية وتنفيذ الآلية التي وضعتها هذه المجموعة وتحقيق الاهداف المطلوبة من أجل محاربة الرسائل المتطرفة من قبل التنظيمات الارهابية.

ولفت الى ان دولة الكويت والتزاما منها بهذا النهج قامت ببث رسائل اعلامية تسعي لحماية المجتمع الكويتي من تيارات الافكار المتطرفة وتنظيم (داعش) ترتكز على إبراز قيمة الحياة وأهمية الحفاظ عليها ومعنى وأبعاد مفهوم احترام القانون وقدسية الحوار والتعايش مع الآخر.

واشاد الصبيح بالجهود التي تقوم بها هذه المجموعة من خلال اعضائها والنتائج الملموسة والاحصائيات التي تبرهن على نجاحها في الحد من فاعلية الرسائل الالكترونية الصادرة من التنظيمات الإرهابية.

وفي ختام تصريحه تقدم السفير الصبيح بالشكر للحكومة البريطانية على الدعوة الكريمة لاستضافة هذا الاجتماع «وهو الامر الذي يؤكد مجددا الدور المحوري والهام الذي تقوم به في مجال محاربة الإرهاب».

اترك رد