الرئيسية » محليات » الفلبين تمنع 20 خادمة من العودة إلى الكويت

الفلبين تمنع 20 خادمة من العودة إلى الكويت

WDFF-Copy-780x405

رفضت السلطات الفلبينية في مطار مانيلا سفر اكثر من 20 فلبينية الى الكويت رغم وجود اقامات سارية.
وقالت احدى الفلبينيات، وتعمل خادمة في الكويت لمدة 20 عاما، ان السلطات الفلبينية منعتها ومنعت معها اكثر من 20 جميعهن يعملن خادمات من السفر الى الكويت.
واكدت انها هي ومواطناتها توسلن الى موظف الجوازات للسماح لهن بالسفر الى الكويت وانهن مستعدات لتحمل كل المسؤولية داخل الكويت الا ان الموظف رفض وطلب منهن تقديم طلب الى رئيس الحكومة حتى يسمح لهن بالسفر.
واضافت الخادمة انها تعمل في منزل كويتي منذ 20 عاما وانها لم تتعرض لأي مضايقة من مخدومها او تعرضها للضرب، مشيرة إلى ان اي شخص يشعر بالضرر عليه اللجوء الى القضاء لانه ملاذه الوحيد وان ما يجري لجميع العاملين الفلبينين في الكويت من منع عودتهم مرفوض لاننا نعيل اسراً.
إلى ذلك، شهد التصعيد الفلبيني تطورا جديدا تمثل في محاولة الفلبين بشتى الطرق إغراء عمالها بالعودة، فقد أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية أن كل عامل فلبيني يقرر العودة من الكويت سيحصل في المطار على 5000 بيزو فلبيني، (أي ما يعادل 29 ديناراً كويتياً).

ترغيب حكومي
ونقلت وكالة الأنباء الفلبينية عن المتحدث باسم الرئاسة هاري روكي قوله: «إن الرئيس دوتريتي سيستقبل دفعة من العمال الفلبينين العائدين من الكويت ليلة الثلاثاء في مطار نينوى اكينو الدولي»، موضحاً أنه: «سيتم توزيع هذا المبلغ عليهم».
وأضاف المتحدث: «أن العمال الفلبينيين الذين يختارون العودة من الكويت طوعاً سيحصلون على مبلغ إضافي قدره 20 ألف بيزو فلبيني (ما يعادل 115 ديناراً كويتياً)، كمساعدات معيشية من إدارة رعاية العمال في الخارج».
لكن المتحدث باسم الرئاسة عاد واستدرك، وفق ما نشرته الوكالة الرسمية، قائلاً: «الأمر الرئاسي الصادر من قبل الرئيس دوتريتي بشأن جلب العمالة المتواجدة في الكويت ليس إلزامياً»، مضيفاً: «إذا كان الذين يعملون في الكويت يريدون البقاء هناك فإن القرار متروك لهم». ولكن المتحث الرئاسي عاد
وادعى بالقول: «إذا تمت إساءة معاملتهم هناك فإن الرئيس دوتيرتي لن يسمح للأجانب بانتهاكهم مثل الحيوانات»، وفق تعبيره.

جثة الفريزر
وعن الجديد في قضية «جثة الفريزر»، ذكرت صحيفة inquirer الفلبينية، في إطار تقرير مطول نشرته، أن شقيقة جوانا ديمافيليس – وهي الخادمة الفلبينية التي عثر على جثتها داخل فريزر ثلاجة في منطقة السالمية – أكدت أنها توجهت في فبراير 2017 إلى إدارة التوظيف الخارجية الفلبينية، وإدارة رعاية العمال في الخارج للتقصي والسؤال عن أختها، بعد أن انقطعت اتصالاتها منذ سبتمبر 2016، لكنها لم تحصل على شيء.
واتضح وفق ما نشرته CNN philippines أن «وكالة التوظيف التي قامت بإرسال الخادمة جوانا إلى الكويت عام 2014، قد أغلقت بعد تسجيل مخالفات عليها، كما أن مكتب الخدم الذي جلب الخادمة إلى الكويت أغلق هو الآخر»، وفق ما ذكرت الصحيفة.
وأوردت أن إغلاق هذين المكتبين هو السبب الرئيسي في عدم العثور على الخادمة. وأشارت الصحيفة إلى أنه «من الممكن أن تكون الخادمة قد جلبت إلى الكويت عن طريق مكتب خدم ما، لكنها لم تبق مع الكفيل الذي جاءت عليه، وعملت عند اللبناني والسورية المتهمين بقتلها، من دون أن تعود إلى مكتب الخدم في الكويت لتغيير وثائقها».

شاهد أيضاً

567605_e

وزير النفط يترأس اجتماع اللجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والمياه في مؤسسات الدولة

ترأس وزير النفط ووزيرالكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي و بحضور وكيل الوزارة المهندس محمد بوشهري …

اترك رد