الرئيسية » اقتصاد » البترول الوطنية: تصدير أول شحنة من الفحم البترولي عالي الجودة

البترول الوطنية: تصدير أول شحنة من الفحم البترولي عالي الجودة

أعلنت شركة البترول الوطنیة الكویتیة الیوم الجمعة تصدیر مصفاة میناء الأحمدي التابعة للشركة أول شحنة من الفحم البترولي عالي الجودة إلى الأسواق العالمیة.

وقال نائب الرئیس التنفیذي للمشاریع والناطق الرسمي للشركة عبدالله العجمي لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) إن تصدیر الشحنة تم عبر مرفأ میناء الشعیبة بواسطة الباخرة (بولا إلیسافیتا) وذلك بعد استیفاء كافة المتطلبات والاشتراطات اللازمة للتصدیر.

وأوضح العجمي أن الشحنة التي تبلغ كمیتھا 15 طنا متریا تعد باكورة إنتاج مشروع الوقود البیئي من وحدة إنتاج الفحم البترولي بمصفاة میناء الأحمدي التي تم تشغیلھا مطلع شھر أبریل الماضي بطاقة إنتاجیة تصل إلى 37 ألف برمیل یومیا.

ونوه في ھذا الصدد بجھود العاملین في الشركة التي توجت بتصدیر ھذه الشحنة رغم تداعیات أزمة فیروس (كورونا المستجد – كوفید 19 (والتي طالت تأثیراتھا شركات القطاع النفطي الكویتي بشكل عام.

وأكد العجمي أن الشركة تبذل جھودا مستمرة لمواكبة معاییر واشتراطات الأسواق العالمیة لافتا إلى أن مشروع الوقود البیئي سیمكن الشركة من إنتاج منتجات عالیة الجودة متوافقة مع ھذه الاشتراطات تفتح أمام منتجاتھا أسواقاً جدیدة أكثر ربحیة.

وأشاد العجمي بدور قطاع التسویق العالمي بمؤسسة البترول الكویتیة مشیرا إلى نجاحھ في الحصول على فرص تسویقیة خارجیة ذات عائدات مجزیة للمنتجات النفطیة الكویتیة.

ویھدف مشروع الوقود البیئي الى تطویر إمكانات مصفاتي میناء عبدالله ومیناء الأحمدي لتكونا قادرتین على إنتاج 800 ألف برمیل یومیا من المشتقات النفطیة عالیة الجودة والمتوافقة مع الاشتراطات والمقاییس البیئیة العالمیة ما من شأنھ أن یسھم في فتح أسواق جدیدة أمام منتجات الشركة.

وتلبي ھذه المنتجات الطلب المحلي والدولي للوقود النظیف ویساعد المشروع على خلق فرص عمل للشباب الكویتي المؤھل كما یساھم بشكل فعال في دعم الاقتصاد الوطني وبالتالي تعزیز مكانة الكویت العالمیة في صناعة تكریر النفط.

شاهد أيضاً

«المركزي» يخصص إصدار «سندات وتورق» بـ360 مليون دينار

أعلن بنك الكويت المركزي اليوم الاثنين تخصيص آخر إصدار (سندات وتورق) بقيمة إجمالية بلغت 360 …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.