الجارالله: ضرورة التصدي للتنظيمات الإرهابية وأفكارها من خلال خطة استراتيجية شاملة

1410866331

كويت تايمز: دعا نائب وزير الخارجية خالد الجارالله المجتمع الدولي الى «العمل سوياً من أجل تنفيذ خطة استراتيجية شاملة لمواجهة ما يسمى تنظيم (داعش) والتنظيمات الإرهابية الأخرى»، مشددا على «ضرورة التصدي لأفكار هذه التنظيمات وايديولوجياتها التي تهدد الأمن والسلم الدوليين».

وفي كلمة له اليوم أثناء الجلسة الافتتاحية للاجتماع السادس للمجموعة المعنية بالاتصالات التابعة لدول التحالف الدولي ضد (داعش) برئاسة الإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا، قال الجارالله: «إن هذه الخطة الاستراتيجية الشاملة تشمل الأسرة ودور العبادة ومراكز التعليم بمناهجها ووسائل الإعلام عبر تطوير وتصميم منظومة إعلامية وإلكترونية تلبي متطلبات الفكر الوسطي المعتدل وبث برامج تشيع روح التسامح وتنبذ الكراهية والتعصب وتعلم النشء تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي تحض على المحبة والسلام».

وأضاف إن «عقد هذا الاجتماع الذي تترأسه كل من الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة يعد دلالة واضحة على عزم المجتمع الدولي المضي قدما في صيانة أمنه واستقراره وتخليصه من شرور الإهاب»، موضحاً أن «الاجتماع يعقد في ظل استمرار الظروف الدولية المضطربة والنزاعات الإقليمية التي ساهمت في إيجاد أرضية لاحتضان المنظمات الإرهابية وقواعد للانطلاق منها لتهديد الأمن والاستقرار ليس في المنطقة فحسب وإنما في العالم أجمع».

وأفاد الجارالله بأن «هذه التنظيمات الإرهابية استطاعت استغلال التكنولوجيا المتطورة وبرامج التواصل الاجتماعي في أسوأ اشكالها من خلال بث أفكار هدامة وتجنيد مقاتلين وجمع أموال الأمر الذي ساهم في مد أمد بقائها واستمرارها».
وبين أن «الجهود الدولية وما يقوم به التحالف الدولي ضد (داعش) يؤكدان أهمية المواجهة الشمولية في التصدي لهذا التنظيم وغيره من التنظيمات الإرهابية المتطرفة، ويؤكد أيضا عزم العالم على الوقوف في وجه الإرهاب واجتثاثه».

وأكد «أهمية توحيد وتنسيق الجهود الدولية للتعاون مع شركات التواصل الاجتماعي للحد من استغلال (داعش) وغيرها من التنظيمات الإرهابية للتكنولوجيا، وذلك من خلال مساندة المراكز الدولية كمركز (صواب) و (هداية) ومركز محمد بن نايف للمناصحة وحملة (سكينة) للتصدي لإعلام (داعش)».
وأوضح أن دولة الكويت شرعت من خلال اللجنة العليا لتعزيز الوسطية بإعداد استراتيجية عملية لنشر الوسطية والاعتدال ومواجهة التطرف والكراهية والعنف وفق ثلاثة مستويات «الأول توجيهي معني بالتوجيه الديني والأخلاقي والاجتماعي وفق أساليب ومنهجيات دينية وعلمية مبتكرة».
وقال إن ثاني هذه المستويات هو «إعلامي تقني يشتمل على تطوير وتصميم منظومة إعلامية وإلكترونية تلبي متطلبات الفكر الوسطي المعتدل، وثالثها الأمن المجتمعي وهو المعني بتعزيزه بأساليب متطورة ومبتكرة».

وأشار الى ان «المجتمع الدولي يتطلع الى هذا الاجتماع بأمل لاتخاذ الخطوات اللازمة التي من شأنها ترجمة مواقف التحالف في مكافحة الجماعات الإرهابية المسلحة المنتشرة في جميع أنحاء العالم ونبذ جميع أفكارها المتطرفة التي ترفضها كل الأديان السماوية من أجل تحقيق طموحات المجتمع الدولي للقضاء على هذه الآفة المقيتة التي تهدد الأمن والسلم الدوليين».
وجدد الجارالله التأكيد على موقف دولة الكويت «الصلب المبدئي والثابت» المناهض للإرهاب بكل أشكاله وصوره والداعم لكل الجهود الدولية الرامية لوأده والقضاء عليه.

من جانبه، شدد مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية للشؤون الديبلوماسية والشؤون العامة ريتشارد ستينغل في كلمة مماثلة على ضرورة وضع المجتمع الدولي حداً لرسالة (داعش) الإرهابية سواء على صعيد الحملات العسكرية التي «نحقق فيها تقدما او في الجانب التقني والإلكتروني».
وقال ستينغل «نحن نعمل على آلية لتطوير مكافحة الرسائل الإرهابية لتلك الجماعات على مختلف المواقع الإلكترونية من خلال شركات التواصل الاجتماعي التي أبدت استعدادا للتعاون معنا في الحرب على الإرهاب».
وثمن «جهود مركز (صواب) التي أطلقت بمبادرة إماراتية وأميركية وبريطانية مشتركة»، مشيرا الى انهم «وجهوا جهودهم نحو التصدي للحملات المتطرفة على مواقع التواصل الاجتماعي».

بدوره، قال مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية الإماراتية محمد ابو الشهاب إن بلاده عملت على إنشاء عدة مراكز في كل من الإمارات وأميركا والمملكة المتحدة في إطار الحرب على الإرهاب، الأمر الذي ساعد على دحض حملات التجنيد والدعاية الإرهابية لـ(داعش)«.
وشدد على ضرورة الاستعداد والجاهزية التامة «لتنويع وجودنا على شبكة الانترنت فمن الممكن ان تستخدم (داعش) سبل أخرى للتأثير وتوجيه دعايتها الإرهابية»، مؤكدا»وجود تنسيق مع عدة مراكز وأصوات قادرة على محاربة هذه التنظيمات المتطرفة في المؤسسات الدينية العربية والإسلامية”.

شاهد أيضاً

«التربية»: فتح باب تظلمات «الأعمال الممتازة» للعاملين في المدارس.. إلكترونياً

أعلنت وكيلة قطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري، رجاء بوعركي، عن فتح باب التظلمات لمكافآت الأعمال …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.