الامن العراقي يعلن حالة انذار قصوى اثر اقتحام متظاهرين للمنطقة الخضراء

Followers of Iraq's Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr take part in a protest in Baghdad

كويت تايمز: أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم السبت حالة انذار قصوى إثر اقتحام متظاهرين من التيار الصدري للمنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية.

وذكر مصدر أمني لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان قيادة العمليات أعلنت حالة الانذار (ج) وهي أعلى حالات الانذار الأمني بعد اقتحام الالاف من المتظاهرين للمنطقة الخضراء ودخولهم لمبنى مجلس النواب العراقي.
وقال المصدر ان الاجهزة الأمنية كلفت بضبط الأمن وإعادة الاستقرار الى المنطقة الخضراء مع توخي أعلى درجات الحيطة والحذر وعدم الاشتباك مع المتظاهرين.
وكان الالاف من متظاهري التيار الصدري اقتحموا مبنى البرلمان العراقي وقاعاته النيابية كما اقتحموا مقر الدائرة الاعلامية والمرافق الاخرى.
وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمتظاهرين وهم يعتدون بالضرب على رئيس كتلة الفضيلة النيابية النائب عمار طعمه فيما اقدم اخرون على تكسير اجهزة داخل القاعة النيابية الكبرى.
واقتحم المتظاهرون المنطقة الخضراء بعد دقائق من اعلان زعيم التيار مقتدى الصدر “الاعتكاف” لمدة شهرين رفضا لمبدأ المحاصصة في تشكيل الوزارة الجديدة.

شاهد أيضاً

ستولتنبرغ: على الأوكرانيين عدم التفكير بالانضمام للناتو بل الحفاظ على دولتهم

صرح الأمين العام لحلف”الناتو” ينس ستولتنبرغ، بأنه على سلطات كييف عدم التفكير في الانضمام للحلف، …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.