الزيمبابويات وصلن بلادهن… وبعضهن حوامل!

521433_268482_Crp__-_Qu65_RT728x0-_OS845x531-_RD728x457-

كويت تايمز: فيما وصلت 32 زيمبابوية، من ضحايا شبكة الاستغلال الجنسي والإتجار بالبشر التي اتهم فيها سكرتير بالسفارة الكويتية في هيراري إلى بلدهن قادمات من الكويت، أصيب الإعلاميون في زيمبابوي بخيبة أمل بعد أن منعتهم الحكومة من الحديث مع الضحايا أو تصويرهن، كما تم منع ذويهن من الالتقاء بهن، بينما أقلت حافلة حكومية الضحايا لمكان غير معلوم، وفقاً لتقرير نشرته الصحافة الزيمبابوية.

وكان في استقبال الضحايا وفد حكومي ضم ثلاثة وزراء ورئيس البرلمان الزيمبابوي جاكوب ماديندا الذي زار الكويت أخيراً، حيث عقد مع الوزراء الثلاثة مؤتمراً صحافياً في مطار هيراري الدولي حضره الإعلاميون الذين كانوا على أمل أن يقابلوا الضحايا.

وفيما كشف التقرير أن «بعض الضحايا وصلن وقد أصبحن حوامل»، اعتذر رئيس البرلمان الزيمبابوي للإعلاميين، مشيراً إلى أن «ما حدث لم يكن مقصوداً» ( في إشارة إلى منعهم من الحديث مع الضحايا أو التقاط الصور لهن )، لكنه فسره بأنه «لمصلحة خصوصية الضحايا»، واصفاً تلك التجربة بأنها «كانت بغيضة».

وقال «لا أريد أن أدخل في تفاصيل ما حدث حفاظاً على خصوصية هؤلاء البنات الصغار، لكن يمكن لهن أن يخبرن الخبراء في وزارة الصحة بما حدث»، لافتاً إلى أن «بعض الكفلاء صادروا ملابس وجوازات سفر هؤلاء البنات اللواتي لا يملكن سوى أجسادهن».

من جانبه، قال وزير الشؤون الخارجية الزيمبابوي سيمباراشي مبنجيجوي «الحكومة ستستمع لهؤلاء الزيمبابويات لمعرفة جذور تلك القصة وما حدث لبناتنا اللواتي احتجز بعضهن في الكويت وبذلنا جهوداً كبيرة لإطلاق سراحهن».

شاهد أيضاً

تركيا تطالب واشنطن بالكف عن دعم “التنظيمات الإرهابية” بشمال سوريا وتأجيج الصراع في أوكرانيا

طالب وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الولايات المتحدة وحلف الناتو، بالكف عن دعم وتمويل …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.