«الأزرق» يتدرب في «جذع النخلة»… اليوم

يخوض منتخب الكويت لكرة القدم، اليوم، تدريبه الوحيد في مدينة البصرة العراقية التي وصلها، أمس، براً، استعداداً لمواجهة مضيفه العراقي ودياً، الأربعاء، ضمن تحضيرات الجانبين للتصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، والتي تُستأنف في مارس المقبل.

وكان في استقبال الوفد، لدى وصوله إلى الحدود العراقية، القنصل الكويتي بدّاح الدوسري والملحق الديبلوماسي محمد الخليفة ومحافظ البصرة أسعد العيداني ورئيس الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي للعبة إياد البنيان والأمين العام محمد فرحان.

وحرص وزير الشباب والرياضة العراقي عدنان درجال على الالتقاء بلاعبي «الأزرق» وبرئيس الاتحاد الشيخ أحمد اليوسف.

ويتدرب «الأزرق» على استاد «جذع النخلة» الذي سيستضيف اللقاء، عند الساعة 6:00 من مساء غد.

ويترأس الوفد رئيس اتحاد اللعبة أحمد اليوسف، ويضم الأجهزة الإدارية والفنية والطبية والعلاقات العامة، بالإضافة إلى 23 لاعباً هم سليمان عبدالغفور، حسين كنكوني، سعود الجناعي، مبارك الفنيني، عيد الرشيدي، شبيب الخالدي، فهد حمود، مهدي دشتي، محمد العازمي، عبدالعزيز ناجي، حمد القلاف، بندر السلامة، خالد شامان، فواز العتيبي، بدر المطوع، فهد الهاجري، علي عتيق، عبدالله عمار، ناصر فالح، عبدالعزيز وادي، يوسف الرشيدي، فيصل عجب وأحمد الزنكي.

وكان «الأزرق» خاض مراناً صباحياً، أمس، على ملعب عبدالرحمن البكر في الاتحاد قبل المغادرة، ظهراً، شهد مشاركة اللاعبين كافة باستثناء علي عتيق الذي اضطر للعودة إلى المنزل لإحضار جواز سفره، فيما خضع القائد بدر المطوع لفحص في العيادة بإشراف رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد، الدكتور عبدالمجيد البناي، للتأكد من تعافيه من إصابة في عضلة «سمّانة الساق» شكا منها، في الأيام الماضية، وتسببت في غيابه عن فريقه القادسية في اللقاء أمام الفحيحيل في الجولة الافتتاحية من «دوري stc» الممتاز.

وأعرب مدير منتخب الكويت، فهد عوض، عن أمله في أن تحقق مواجهة الغد الفائدة المرجوة من إقامتها، خصوصاً بالنسبة إلى الجهاز الفني لـ«الأزرق» الذي تمثل المباراة مناسبة له للتعرف على مستويات اللاعبين، خصوصاً من تم ضمهم إلى القائمة، أخيراً.

وأضاف: «كانت الفترة الماضية ضيقة بالنسبة لإعداد الأزرق ولم تسنح الفرصة لخوض أكثر من مباراة، حيث واجه نظيره الفلسطيني ودياً في الكويت وانتهى اللقاء بخسارته، ونحن نتمنى بأن تمنح المواجهة التحضيرية الثانية أمام العراق رؤية أفضل للجهاز الفني».

وأكد عوض أن إقامة المباراة تستهدف نواحي أخرى، بينها رغبة الأشقاء في العراق في تأكيد جاهزية مدينة البصرة لاستضافة النسخة المقبلة من كأس الخليج (خليجي 25)، مشدداً على أن اتحاد اللعبة دائماً ما يدعم استضافة الدول الصديقة والشقيقة للبطولات، «ونتمنى أن يكون خوض منتخب الكويت للمباراة من أسباب إقامة البطولة في البصرة».

وفي الجانب العراقي، أصيبت الجماهير في مدينة البصرة بخيبة أمل بعدما أعلن اتحاد اللعبة إقامة المباراة من دون حضور جماهيري تنفيذاً لقرار من «خلية الأزمة» المنوط بها سبل مكافحة انتشار جائحة «كورونا» في البلاد.

وأكد المدير الإداري للمنتخب والنجم الدولي السابق، باسل كوركيس، أن اللاعبين كانوا يأملون في فتح أبواب الملعب والالتقاء بالجماهير بعد فترة طويلة.

وقال: «الجميع يرغب في حضور الجماهير بعد فترة توقف بسبب الظروف الصحية، لكننا أيضاً ملزمون بتنفيذ القرارات الصادرة من الاتحاد وخلية الأزمة والتي تحاكي الأوضاع الحالية جراء جائحة كورونا».

إلى ذلك، قال كوركيس إن الجهاز الفني للمنتخب العراقي، قرر استبعاد مازن فياض، قبل خوض «ودية الكويت»، وذلك لثبوت إصابته في العضلة الضامة.

وأضاف: «مازن حضر للبصرة وهو يعاني من إصابة تعرض لها مع ناديه الشرطة، وطلب طبيب المنتخب خضوعه لفحص رنين، فتأكدت الإصابة».

وأضاف: «الإصابة طفيفة، لكن اللاعب يحتاج إلى راحة لمدة أسبوع، المدرب لم يستدعِ أي لاعب لتعويض غياب فياض، وفضل الإبقاء على 22 لاعباً سيدخل بهم المباراة».

شاهد أيضاً

السعودية – فلسطين في 30 مارس

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم موافقة نظيره الفلسطيني على تقديم موعد مباراة منتخبي البلدين ضمن …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.