جراحون يعيدون رأس طفل مفصول إلى مكانه

حقق أطباء أستراليون معجزة طبية حقيقية عندما أعادوا وصل رأس طفل برقبته بعد أن فصل إثر حادث سير، في عملية جراحية دقيقة ومضنية دامت ساعات طويلة. 
كاد الطفل يونغ جاكسون الذي لم يتجاوز عمره 16 شهراً أن يفارق الحياة بعد حادث مروع تعرض له أثناء تواجده مع والدته وشقيقته في سيارتهم التي اصطدمت بسيارة أخرى مسرعة.
وبسبب قوة الاصطدام فصل رأس جاكسون عن رقبته من الداخل بحسب ما صرح الطبيب الجراح جيف أسكين. وتمكن الجراحون وعلى رأسهم الدكتور أسكين من إعادة وصل رأس الطفل بعنقه في معجزة طبية عبر عملية جراحية معقدة دامت ست ساعات، استخدم الأطباء فيها الأسلاك الطبية. 
وصرح رئيس الجراحين الدكتور أسكين قائلاً: “الكثير من الأطفال لا يمكنهم أن ينجوا من هكذا إصابة، وإن نجى أحدهم فإنه لن يتمكن من الحركة أو التنفس ثانية”. 
ومن الجدير بالذكر بأن الطفل جاكسون يرتدي الآن جهازاً خاصاً لضمان استقرار توازن جسمه وسينزع عنه خلال ثمانية أسابيع، وعندها وسيكون قادراً على العيش بشكل طبيعي بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

شاهد أيضاً

اليابانيون يبتكرون مكملا غذائيا من الفطر

إذا لم يكن لدى المريض ما يكفي من الحديد، فإنه يبدأ يعاني من آلام في …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.