«الإبعاد» لمراسل «بي بي سي» منتقد كوريا الشمالية

522947_2012-634883922665169700-516_Main_-_Qu65_RT728x0-_OS500x319-_RD500x319-

كويت تايمز: ابعدت كوريا الشمالية صحافيا من هيئة الاذاعة البريطانية بعد استجوابه لثماني ساعات في شأن تحقيق كتبه قبل بدء اعمال مؤتمر الحزب الواحد الحاكم، بحسب ما اعلنت «بي بي سي» اليوم.

ويخضع المراسلون الاجانب الذين تتم دعوتهم لتغطية احداث في كوريا الشمالية لقيود صارمة بالنسبة للحصول على المعلومات وحرية التنقل.

ومنع صحافيون من العودة الى كوريا الشمالية بسبب تحقيقات اعتبرت «غير دقيقة» او «لا تحترم» النظام. لكن توقيف مراسل اجنبي وطرده امر نادر جدا.

واوردت «بي بي سي» على موقعها الالكتروني ان المراسل روبرت وينغفيلد-هايز اوقف الجمعة عندما كان في مطار بيونغ يانغ يستعد للصعود الى الطائرة لمغادرة البلاد مع زميلين له من الهيئة.

استجوب المراسل لثماني ساعات حول تحقيق كتبه عن مستشفى زاره مع فريقه قبل المؤتمر وقال مسؤول في «لجنة السلام الوطنية» في البلاد انه «تحدث فيه بسوء عن نظام وقيادة» كوريا الشمالية.

وقال جون سادورث الصحافي في بي بي سي الذي كان يغطي اعمال المؤتمر الذي افتتح الجمعة «اقتيد الى فندق واستجوبه عناصر امن في بيونغ يانغ قبل ان يرغم على توقيع محضر والافراج عنه» صباح السبت.

شاهد أيضاً

التحقيق في اختفاء 6 مجلدات من «الوقائع المصرية»

تسبب اختفاء 6 مجلدات من أعداد مجلة «الوقائع المصرية» الذي يعد أول إصدار صحافي مصري …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.