الشريعان: الجمارك صمام أمان لكويتنا الغالية في محاربة كل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد

أكد وزير التجارة والصناعة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية فهد الشريعان على الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس الوزراء لجميع قطاعات الدولة بشكل عام وللجمارك بشكل خاص، حيث إن الإدارة العامة للجمارك هي النافذة الأولى لدخول جميع الواردات للدولة، لافتا إلى أن رجال الجمارك هم صمام الأمان بعد الله عز وجل لكويتنا الغالية لدورهم الهام في محاربة كل من تسـول له نفسه المساس بأمن البلاد، وكذلك الدور الاقتصادي الذي يلعبه هذا الجهاز المهم والمسؤوليات الكبيرة التي تقع على عاتق العاملين به، وكلي ثقة بكم.

وخلال رعايته وحضوره الحفل الذي أقامته الإدارة العامة للجمارك لمشاريع التحول الرقمي وتمكين التكنولوجيا مساء أمس على مسرح الادارة بمنطقة الشويخ وحضره وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء حامد الدواس، ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد محمد قبازرد، ومدير مؤسسة الموانئ الكويتية عيسى الملا وقياديي وموظفي الجمارك، أشار الوزير الشريعان الى “الدعم الكامل لجميع الاستراتيجيات والخطط التي تستهدفها الإدارة العامة للجمارك بما يرفع من فعالية الأداء وكفاءة العمليات التشغيلية لتحقيق جميع الأهداف المرجوة”.

وأكد حرصه على متابعة ما تشهده الإدارة العامة للجمارك لإنجاز ملف التحول الرقمي واستخدام أحدث الأنظمة المعمول بها لتسهيل الخدمات كافة للمتعاملين مع الجمارك، وهذا ما يعكس صورة الكويت على المستوى الاقتصادي لجذب الاستثمارات وتحقيق تطلعات الوطن والمواطنين تحت راية سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد.

بدوره، قال مدير عام الإدارة العامة للجمارك سليمان الفهد إن “الجمارك” ممثلة بقطاعاتها كافة تؤمن بأن التقنيات والمنصات الرقمية أصبحت من أهم مكونات البنية التحتية لمختلف المؤسسات في العمليات الإدارية والخدمية والرقابية، وهو ما جعلها ركيزة أساسية في خططنا من خلال توجيهات مباشرة لضرورة الاستفادة من التطور الإلكتروني الهائل والمستمر في مجالات العمل الجمركي المختلف والرقابة الحديثة في ظل التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه التجارة عبر الحدود، مشيرا إلى أن الإدارة العامة للجمارك وبسواعد أبنائها تواصل حشد الطاقات البشرية والتقنيات المختلفة لمواجهة التهديدات كافة التي تؤثر على أمن وسلامة المجتمع”.

وأوضح الفهد أنه وبناء على توجيهات وزير التجارة والصناعة ووزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية، تواصل “الجمارك” تفعيل مبادرات وأنماط جديدة تعزز من مستويات الخدمات الجمركية بما يتوافق مع المعايير الدولية مع وضع أهمية خاصة لأمن الحدود وتسهيل التجارة، سعياً لإثراء الاقتصاد الوطني من خلال التجارة الآمنة التي تعود بالنفع على الوطن والمواطن، لافتا إلى أن رجال الجمارك هم خط الدفاع الأول ومن خلال هذا الحفل فإني أوكد اعتزازي بالإنجازات المتميزة للمنافذ الجمركية المتعلقة بمعدلات غير مسبوقة في الضبطيات الفترة الأخيرة، مبينا أن ما تم تحقيقه من إنجازات هو اعتزاز وفخر لنا جميعاً، ويساهم بشكل كبير في رفعة وتقدم وطننا وحماية المجتمع.

وأضاف أن المهام الوطنية للإدارة العامة للجمارك، وما تحمله من أبعاد أمنية تستمد الدعم المثمر من خلال قنوات فعالة تم تعزيزها مع وزارة الداخلية عن طريق الرقابة المشتركة وتعزيز سبل التعاون في مجال مكافحة التهريب، فكل الشكر والتقدير لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وزير الداخلية الشيخ طلال الخالد و لتوجيهاته المستمرة لتعزيز الإجراءات الأمنية والجمركية في منافذ وموانئ البلاد، ولقطاعات الوزارة لمساندة الإدارة العامة للجمارك.

وأكد الفهد أننا وجّهنا الدوائر الجمركية كافة إلى وضع أهداف واضحة ومحددة لتعزيز عمليات الاستهداف للتجارة غير المشروعة من خلال خطط واستراتيجيات استخدام الأنظمة الرقمية وتحليل البيانات والرقابة اللازمة عليها، للحصول على نتائج تحليلية تعزز عمليات التحري واستهداف البضائع غير المشروعة والذي من شأنه تحقيق النجاح لهذه المؤسسة في مهمتها الوطنية.

وتابع أن الإدارة شهدت بناء وتجهيز حزمة مبادرات نوعية داعمة لتحقيق العديد من الأهداف التطويرية من خلال مجموعة التطبيقات التي تم تدشينها أو البدء في المراحل التجريبية لها، والتي شملت مجموعة من الحلول الرقمية، كما شملت هذه المبادرات التوسع في توفير وتحديث وتنوع طرق الفحص الأمني من خلال أجهزة الفحص الإشعاعي وأجهزة فحص الحقائب والطرود والأفراد التي توافقت مع المعايير الفنية المعتمدة للاستخدام التشغيلي في المنافذ الجمركية وذلك من خلال عقد الشركة المستثمر وتعاونها مع مجموعة عالمية متخصصة في ذلك المجال.

وأشار إلى أن الإدارة العامة للجمارك تواصل تطوير منظومة الإفراجات الجمركية لتحقيق نموذج عمل إلكتروني للحصول على الإفراجات الحكومية والتي تخدم العديد من الجهات والقطاعات الحكومية والتي وصل عددها حتى اليوم إلى ما يتعدى 20 جهة وقطاع ومازالت خطط التوسع مستمرة لتصبح العمليات 100% إلكترونية بالكامل مع كل الجهات الحكومية.

ثم تم عرض فيديو توضيحي يشرح المشاريع والإنجازات التي قامت بها الإدارة العامة للجمارك خلال الفترة الماضية في مجال التحول الرقمي في قطاعات ومنافذ الجمارك كافة، ويبين أحدث المعدات والأجهزة التي يتم استخدامها في كل المنافذ الجمركية بالدولة.

وختم الحفل بقيام مدير عام الإدارة العامة للجمارك بتقديم سيف تذكاري لوزير التجارة والصناعة فهد الشريعان، كما قام بتقديم الدروع التذكارية إلى قيادات وزارة الداخلية.

شاهد أيضاً

رئيسة جمعية العلاج الطبيعي: وزير الصحة وعد بمتابعة وقف استقطاع بدلي «الخفارة» و«التدريب» والانتهاء منه قريبا

أعلنت رئيسة جمعية العلاج الطبيعي الكويتية، هناء الخميس، عن متابعة وزير الصحة د.خالد السعيد لموضوع …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.