العراق يميل إلى دعوة روسيا لشنّ ضربات جوية على تنظيم داعش في العراق

أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان العراقي حاكم الزاملي، أمس، أن العراق قد يطلب، قريباً، شنّ ضربات جوية روسية على تنظيم «داعش» في أراضيه، وأنه يريد أن تلعب موسكو دوراً أكبر من الولايات المتحدة في قتال التنظيم في العراق.
وقال الزاملي في مقابلة مع «رويترز»، إن «العراق قد يضطر قريباً، في الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة، إلى الطلب من روسيا لتوجيه ضربات، وهذا يعتمد على نجاحهم في سوريا».

وتُعَدّ هذه التصريحات الإشارة الأوضح، حتى الآن، إلى أن بغداد تعتزم أن تعتمد على روسيا في الحرب ضد داعش، بعدما حققت الضربات الجوية التي ينفذها التحالف، بقيادة الولايات المتحدة، نتائج محدودة.

وقال الزاملي: «نحن نسعى إلى أن يكون لروسيا دور أكبر في العراق. نعم بالتأكيد دور يفوق الدور الأميركي». وأشار إلى أن العراقيين ما زالوا يفقدون أرواحاً، ويخسرون مليارات الدولارات من العائدات النفطية، بشرائهم أسلحة من الولايات المتحدة، ولكن ما حصلوا عليه حقاً من الأميركيين هو الوعود فحسب، وعشرات من عقود السلاح التي تأخر تنفيذها.

وأضاف أنه بعد مرور عام كامل، فإن تنظيم «داعش» مستمر في النمو وآلاف المقاتلين ما زالوا يتدفقون على العراق وسوريا وهو يسيطر على مزيد من المناطق. وقال إن «هذا دليل واضح على أن الولايات المتحدة ليس لديها خطة واضحة أو استراتيجية حقيقية».

شاهد أيضاً

ملك البحرين يؤكد أمام رئيس إسرائيل ضرورة تحقيق سلام عادل وشامل يضمن حقوق الفلسطينيين

أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة موقف بلاده الداعم لتحقيق سلام عادل وشامل …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.