بدء اجتماع لمجلس الأمن القومي برئاسة السيسي لمتابعة تطورات طائرة «مصر للطيران»

524908_123JPG_-_Qu65_RT728x0-_OS586x311-_RD586x311-

كويت تايمز: بدأ اجتماع لمجلس الأمن القومي المصري برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي لمتابعة تطورات الطائرة المفقودة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن وزيرا الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الفرنسي جان مارك إيرولت تبادلا في اتصال هاتفي اليوم التعازي بعد حادث الطائرة المصرية.
وقال المتحدث أحمد ابو زيد في بيان إن شكري تلقى اتصالاً صباح اليوم من ايرولت “أعرب فيه الوزير الفرنسي عن خالص التعازي في حادث طائرة مصر للطيران التي سقطت صباح اليوم، وقدم شكري بدوره العزاء والمواساة للوزير الفرنسي في الضحايا الفرنسيين الذين كانوا على متن الطائرة”.
كما أكدت الخارجية المصرية إنها ستعمل عن كثب مع فرنسا للتحقيق في أسباب “سقوط” الطائرة.

أعلن رئيس الوزراء المصري إنه “من المبكر معرفة أسباب تحطم الطائرة المصرية”، وذلك بعد إعلان مصدر ملاحي يوناني إن “الطائرة المصرية المفقودة تحطمت قبالة جزيرة كارباثوس اليونانيةفي أجواء مصر”.
وأكد رئيس الوزراء المصري المهندس شريف اسماعيل اليوم عدم وجود معلومات مؤكدة حتى الآن بشأن أسباب اختفاء طائرة الركاب التابعة لشركة مصر للطيران التي كانت في طريقها من باريس الى القاهرة.
وحول احتمال أن يكون الارهاب وراء الحادث قال اسماعيل في تصريح للصحافيين بمطار القاهرة “لا أستبعد أي فرضيات وراء حادث اختفاء طائرة مصر للطيران”.
وأعلن حالة الاستنفار القصوى في جميع الأجهزة المعنية بشأن الحادث، مشيرا الى تواصل الاتصالات مع اليونان بهذا الشأن.

من جهة ثانية، نشر مضيفون في الطيران المدني صوراً لطاقم الطائرة المصرية المنكوبة، على حسابتهم في “تويتر”، صباح اليوم. على ما أفادت وسائل إعلام مصرية نقلت عنها “العربية”.
وطاقم الطائرة بحسب ما نشره المضيفون كالآتي: محمد سعيد علي علي شقير (قائد الطائرة) ومحمد أحمد ممدوح أحمد عاصم (الطيار المساعد).
وطاقم الضيافة: ميرفت زكريا زكي محمد، وعاطف لطفي عبداللطيف أمين، وسمر عزالدين صفوت، ويوسف هيثم مصطفى عبدالحميد العزيزي، ويارا هاني فرج توفيق، وطاقم أمن الطائرة: محمود أحمد عبدالرازق عبدالكريم، وأحمد محمد مجدي أحمد، ومحمد عبدالمنعم الغنيمي الكيالي.

وكانت شركة مصر للطيران قالت في بيان الخميس إن طائرة تابعة لها قادمة من باريس إلى القاهرة اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري وعلى متنها 66 شخصا، بينهم 7 أفراد طاقم الطائرة و3 أفراد أمن وطفل ورضيعان.

وأعلنت “مصر للطيران” إن أسباب فقدان طائرتها التي كانت تقوم برحلة من فرنسا الى القاهرة “ما زالت مجهولة”.

ونفى الجيش المصري تلقي نداء استغاثة من الطائرة المفقودة، وهو ما كانت أعلنت عنه في وقت سابق شركة مصر للطيران.
من جهة ثانية، نقل التلفزيون الرسمي المصري عن رئيس الوزراء شريف إسماعيل القول إنه “لا معلومات مؤكدة عن حالة الطائرة” المصرية المفقودة، نافياً بذلك تأكيد وزارة الطيران المصرية تحطم الطائرة.
وشدد على أنه “يتم التعامل مع الحدث أولا بأول”، دون المزيد من التفاصيل.
من جانبها، دعت شركة “مصر للطيران” وسائل الإعلام المختلفة “للالتزام بالبيانات الرسمية”، وأوضحت أنه “سيتم الإعلان عن أي تطورات فور الوصول إليها”.

وقالت اليونان إنها أرسلت طائرة وفرقاطة إلى منطقة في جنوب البحر المتوسط حيث اختفت طائرة مصر للطيران من على شاشات الرادار في وقت مبكر اليوم، والتي أكدت السلطات المصرية تحطمها.
وقال مصدر بوزارة الدفاع إن “السلطات تتحرى أيضا رواية قبطان سفينة تجارية برؤية “لهب في السماء” على بعد نحو 130 ميلا بحريا جنوبي جزيرة كارباثوس.

وأكدت وزارة الطيران المصرية تحطم طائرة «مصر للطيران» القادمة من باريس والتي فقدت بعد دخولها المجال الجوي المصري وعلى متنها 66 شخصاً بينهم كويتي.

وأعلنت “مصر للطيران” إنه “تم الإبلاغ عن طريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة باستقبال رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ بالطائرة الساعة 04:26 محلي بتوقيت القاهرة”.

يعقد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اجتماع أزمة في باريس حول اختفاء الطائرة المصرية التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة.
وأعلن مسؤولون فرنسيون صباح اليوم إن فرنسا “لا تستبعد أي فرضية” في اختفاء الطائرة المصرية ليل الاربعاء الخميس، وأضافوا إن الحكومة الفرنسية “ستتعاون بشكل وثيق” مع مصر لكشف ملابسات ما حصل.

كما أعلن قصر الإليزيه إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اتصل بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي وإنهما “اتفقا على التعاون الوثيق لكشف ملابسات اختفاء (الطائرة) بأسرع وقت”.
كما أشار رئيس الحكومة الفرنسي مانويل فالس الى أنه “لا يمكن استبعاد أي فرضية حول أسباب اختفاء” الطائرة.

أشار رئيس هيئة الطيران المدني اليونانية الى أن “طائرة مصر للطيران اختفت من على شاشات الرادار بعد دقيقتين من مغادرة المجال الجوي اليوناني”.
وأوضح المراقبون الجويون اليونانيون أنهم “تحدثوا إلى قائد الطائرة المصرية بينما كانت فوق اليونان ولم يبلغ عن أي مشكلات”.

وأعلنت شركة مصر للطيران عبر حسابها على “تويتر” اليوم إن مواطناً كويتياً الى جانب 30 مصريا و15 فرنسا وبريطاني وكندي وبلجيكي وبرتغالي وجزائري وسوداني وتشادي وعراقيان وسعودي بين ركاب الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة ليل الاربعاء الخميس وفقدت من شاشات الرادار بينما كانت فوق البحر المتوسط.

وكانت “مصر للطيران” أعلنت في وقت سابق اختفاء طائرتها القادمة من باريس قبل عشر دقائق من دخولها المجال الجوي المصري تقل على متنها 66 راكبا.
وقال مسؤول بالشركة في تصريح صحافي إن “الطائرة (رحلة رقم MS804) اختفت بعد دخولها المجال الجوي المصري بـ10 ميل”، موضحا أنها “أقلعت من مطار شارل ديغول بباريس الى مطار القاهرة في تمام الساعة 09ر23 بتوقيت باريس وعلى متنها 59 راكبا و 10 من طاقم الطائرة”.

وأضاف إن “الطائرة فقدت الاتصال بأجهزة الرادار في تمام الساعة 45ر02 من فجر اليوم بتوقيت القاهرة وكانت على ارتفاع 37 الف قدم”.
وذكر إن “شركة مصر للطيران قامت بإبلاغ جميع الجهات المختصة وجار الاستعانة بفرق البحث والإنقاذ للعثور على الطائرة المفقودة”.

من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إرو : الطائرة المصرية سقطت قبل عشرين دقيقة من هبوطها.

شاهد أيضاً

تركيا تطالب واشنطن بالكف عن دعم “التنظيمات الإرهابية” بشمال سوريا وتأجيج الصراع في أوكرانيا

طالب وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الولايات المتحدة وحلف الناتو، بالكف عن دعم وتمويل …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.