3 ساعات نقاشية ساخنة لم تحل أزمة “تجميد النفط”

النفط-نفط

كويت تايمز: قالت مصادر مطلعة منذ قليل، إن محادثات النفط بالعاصمة القطرية الدوحة دخلت ساعتها الثالثة، ولا يزال النقاش يتركز على طريقة صياغة التجميد المقترح، في الوقت الذي تطالب فيه غالبية الدول المشاركة بإخضاع إيران ضمن اتفاق التجميد.

وكان من المقرر أن تبدأ نحو 18 دولة من أعضاء منظمة أوبك ومن خارجها، صباح الأحد (17 أبريل 2016)، اجتماعًا في العاصمة القطرية الدوحة لإقرار اتفاق يجري الإعداد له منذ فبراير لتثبيت إنتاج الخام عند مستويات يناير حتى أكتوبر المقبل. ولكن مصادر في أوبك قالت إن الاجتماع تأجل بعد أن أبدت السعودية رغبتها في مشاركة جميع أعضاء أوبك في اتفاق التجميد، وفقًا لوكالة الأنباء “رويترز”.

وفي ظل العقبات التي تعترض الاتفاق، التقى وزراء النفط أميرَ قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في حين جاءت مسودة جديدة لقرار التجميد أنه ينبغي للمنتجين من داخل وخارج أوبك الاتفاق على تجميد الإنتاج عند “مستوى متفق عليه” ما دامت جميع الدول الأعضاء في أوبك وكبار المصدرين مشاركين في الاتفاق.

وذكرت مصادر أن الاجتماع بدأ في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش، لكن فرص التوصل إلى اتفاق شامل تبدو ضعيفة.

ومن شأن الإخفاق في إبرام اتفاق عالمي-سيكون الأول بين المنتجين من أوبك وخارجها في 15 عامًا- أن يؤذن بتجدد المعركة على حصة في السوق بين كبار المنتجين؛ ما قد يعوق تعافي أسعار النفط.

وكان ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قال لوكالة بلومبرج إن المملكة يمكنها زيادة الانتاج سريعًا، وإنها لن تكبح إنتاجها، إلا إذا وافق كل المنتجين الرئيسيين الآخرين -بما في ذلك إيران- على تثبيت الإنتاج.

شاهد أيضاً

ألمانيا تشكو من صعوبة استقبال اللاجئين الأوكرانيين وتطالب بالتوزيع العادل بين دول الاتحاد الأوروبي

أفادت سلطات ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، بأنها استقبلت من اللاجئين الأوكرانيين أعدادا تفوق ما استقبلته …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.