العاهل المغربي: الشراكة الاستراتيجية مع دول الخليج لا تستهدف أحداً

519335_1JPG_-_Qu65_RT728x0-_OS910x459-_RD728x367-

كويت تايمز: أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس اليوم الاربعاء ان الشراكة الاستراتيجية بين بلاده ودول مجلس التعاون الخليجي لا تستهدف أحداً ولن تكون على حساب تحالفات المغرب مع الدول والتكتلات الأخرى.

وشدد الملك محمد السادس في كلمة ألقاها في افتتاح القمة الخليجية – المغربية في العاصمة السعودية الرياض على احتفاظ المغرب بسيادته واستقلالية قراره واقامة علاقات وتحالفات تحقق المصالح المشتركة وفي الوقت نفسه احترام سيادة الدول وحقها في بناء تحالفات تخدم مصالحها دون ان يؤثر ذلك في العلاقات بين الدول.

وأكد قوة ومتانة العلاقات الخليجية – المغربية التي تجمعها الكثير من الروابط المشتركة في وحدة العقيدة واللغة وغيرها من الروابط إضافة إلى تطابق المواقف تجاه قضايا المنطقة وبينها العراق وسورية واليمن ومحاربة «الإرهاب» والتعاون في مواجهة التحديات التي تحيط بها.

وأشار الى ما تمر به المنطقة العربية من إخطار وتحديات تهدد وحدتها وتشعل نيران الفتنة بين دولها بمزاعم محاربة «الإرهاب» وربطه بالدين الاسلامي الذي يدعو الى التسامح ونبذ العنف، داعياً إلى تضافر الجهود وتعزيز العمل الجماعي لمواجهة هذه التحديات وتفويت الفرصة على الاعداء المتربصين بامن واستقرار المنطقة.

واستعرض مسيرة العلاقات المغربية – الخليجية منذ حرب الخليج الاولى وحتى المشاركة في التحالف العربي لاعادة الشرعية في اليمن فضلا عن التعاون في المجال الامني والاستخباراتي، معرباً في الوقت نفسه عن الشكر والتقدير لمواقف دول المجلس الداعمة لبلاده في قضية الصحراء المغربية وما تقدمه من دعم اقتصادي مقدر عبر مشاريع تنموية واستثمارية.

وانتقد في هذا الصدد «موقف الامين العام للامم المتحدة من قضية الصحراء المغربية وتصريحاته السلبية تجاهها دون المام بخلفياتها وتطوراتها» لافتا الى «ان بلاده ليست لديها مشكلة مع المنظمة الدولية وانما تعبر عن رفضها لما صدر من مواقف من شانها ان تسهم في تاجيج النزاع حول هذه القضية».

شاهد أيضاً

ستولتنبرغ: على الأوكرانيين عدم التفكير بالانضمام للناتو بل الحفاظ على دولتهم

صرح الأمين العام لحلف”الناتو” ينس ستولتنبرغ، بأنه على سلطات كييف عدم التفكير في الانضمام للحلف، …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.