ابتكار «كمامة مريحة» لمساعدة الأطباء على مواجهة «كورونا»

ابتكر مجموعة من الأطباء الصينيين كمامة طبية جديدة أصغر حجماً من الكمامة العادية، حيث تغطي الأنف فقط، وذلك للتناسب مع احتياجات الفرق الطبية التي تعمل لساعات طويلة لمواجهة تفشي مرض «كورونا».
ووفقاً لصحيفة «إندبندنت» البريطانية، قال طبيب صيني إن الأطباء والممرضات يعملون لساعات طويلة في المستشفيات، وعليهم إزالة كمامتهم لتناول الطعام أو الشراب.
وذكر الدكتور غيانغ غين غون من قسم أمراض الرئة في مستشفى تشونغشان في شنغهاي، الذي قام بتطوير النموذج الأولي للكمامة الجديدة: «على الرغم من أن الوقت اللازم للتناول الطعام أو الشراب قصير، فإن خطر الإصابة بالفيروس خلاله يكون مرتفعاً»، بحسب وكالة أنباء «تشاينا نيوز» الصينية.
وأوضح أنه عمل مع فريق مكون من 4 أشخاص بتطوير الكمامة لتصبح أكبر حجماً في منطقة الأنف، وتقدموا بطلب للحصول على براءة اختراع في 10 فبراير (شباط)، من أجل إنتاج كميات كبيرة من الكمامة الجديدة، وبالفعل وافقت شركتان على تصنيع الكمامة الجديدة، وتم تسليم 20 ألف كمامة إلى مستشفيات في مدينة ووهان، بؤرة انتشار «كورونا».
ولفتت «إندبندنت» إلى أن الكمامة الجديدة أثارت كثيراً من تساؤلات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفها البعض بأنها «بلا معنى» لأنها لا توقف دخول الفيروس عبر الفم أو العينين، وشبهها شخص بأنها أشبه بمنديل رعاة البقر.
وقالت الصحيفة البريطانية إن التقارير الطبية تقول إن الفيروسات المماثلة لـ«كورونا» تنتشر عبر رذاذ السعال، ولكن لا يوجد دليل ملموس على كيفية انتقال «كورونا».
وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأن يتخذ اختصاصيو الرعاية الصحية احتياطات في حالة انتقال الفيروس جواً، بما في ذلك استخدام أقنعة الوجه بعد خروج مريض «كورونا» من غرفة أو تجنب دخول غرفته حتى يمر وقت كافٍ لتغيير الهواء بها لتقليل فرص العدوى.

شاهد أيضاً

كمامة.. تكشف الإصابة بـ «كورونا»

بات من الممكن أن تكشف الكمامة التي يرتديها الأشخاص إصابتهم بفيروس كورونا من عدمه. وصمم …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.