مركز أكسفورد الجديد للأبحاث يستهدف الأوبئة المستقبلية

تعتزم جامعة أكسفورد إطلاق جهود لجمع الخبراء الأكاديميين والاخصائيين والحكوميين من جميع أنحاء العالم لاستخدام الدروس المستخلصة من كورونا في مكافحة الأوبئة بالمستقبل.

وقالت الجامعة في بيان صدر اليوم الجمعة، إن مركز العلوم الوبائية سيجمع باحثين من جامعة أكسفورد في تخصصات تتراوح من علم المناعة، والصحة العامة، إلى الحوسبة، والعلوم الاجتماعية، في محاولة لتحسين التعرف السريع على التهديدات الناشئة والاستجابة لها.

وسيسعى المركز إلى تكوين شراكات مع خبراء في جميع أنحاء بريطانيا ودول أخرى، على أمل تجنب السياسات المفككة والمنافسة الدولية التي أبطأت الاستجابة لكوفيد-19.

وقال جون بيل، أستاذ ملكي “ريجوس” بكلية الطب في جامعة أكسفورد، لوكالة “أسوشيتد برس”: “الحقيقة هي أن هذا كان وباء سيئا، لكنه لم يكن قريبا من مستوى السوء الذي كان من الممكن أن يصل إليه… أعتقد أن ضرورة تنظيم أنفسنا بشكل أفضل، لنكون مستعدين لمجموعة كاملة من الأوبئة المحتملة، ستكون الآن واضحة للجميع”.

شاهد أيضاً

ميزات مهمة سيحصل عليها مستخدمو آيفون مع iOS الجديد

أعلنت شركة آبل أنها تختبر عددا من الميزات الجديدة التي ستجعل من هواتف آيفون أكثر …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.