“سبائك الكويت”: الذهب يحافظ على مكاسبه عند مستوى 1298 دولار للأونصة

a5eaa4fc-3373-48d2-9936-950fea02f731

كويت تايمز: قالت شركة (سبائك الكويت) لتجارة المعادن الثمينة إن الذهب حافظ على مكاسبه عند مستوى 1298 دولار للأونصة بنهاية تداولات الأسبوع الماضي مستفيدا من ضعف بيانات التوظيف الأمريكي عن شهر أبريل الماضي (الدولار الأمريكي يساوي 301ر دينار كويتي).

وأضافت الشركة في تقرير أصدرته اليوم الأحد أن نسبة مكاسب الذهب من بداية العام الحالي بلغت 22 في المئة منها 8ر5 في المئة خلال شهر أبريل الماضي مشيرة إلى أن الذهب لم يتأثر بعمليات التصحيح وجني الأرباح حيث وصل الفارق بين أدنى سعر وأعلى سعر إلى نحو 30 دولارا.

وأوضحت أن الذهب تراجع يوم الخميس الماضي إلى مستوى 1270 دولارا للأونصة نتيجة مخاوف المستثمرين من قوة الدولار الأمريكي قبل إعلان بيانات سوق العمل الإمريكي التي صدرت أخيرا بصورة سلبية لم يتوقعها المستثمرون وتراجع على أثرها الدولار أمام العملات الأوربية والآسيوية.

وتوقعت أن يستقر الذهب فوق مستوى 1300 دولار للأونصة خلال الفترة المقبلة وحتى اجتماع المجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي (البنك المركزي) في يونيو المقبل المزمع أن يتم فيه رفع أسعار الفائدة أو تحديد موعد رفعها.

وذكرت أن الذهب مدعوم بقوة الطلب الفعلي من أسواق المشغولات الذهبي لاسيما من أسواق شرق آسيا إضافة إلى الطلب على الاستثمار الفردي بالذهب متمثلا في الذهب الخام والسبائك الصغيرة بجانب حرص البنوك المركزية على استمرار الشراء وزيادة احتياطيات أرصدتها الذهبية.

وأوضحت أن معدن الذهب اعتاد في الشهور الماضية على التراجع بعد عمليات الصعود المتتالية وأخرها في مارس الماضي عندما صعد إلى 1281 دولارا للأونصة وارتد بعدها إلى 1207 دولار متأثرا بعمليات جني الأرباح.

وتوقعت أن يحدث هذا السيناريو خصوصا وأن الكثير ممن أسسوا محافظهم من بداية أبريل الماضي حققوا أرباح تجعلهم يتعجلون في عمليات الييع.

وبينت (سبائك الكويت) أن المحرك على هذا التراجع سيكون مدى قوة البيانات الاقتصادية الداعمة للدولار في الأيام القادمة أو البيانات السلبية التي تحد من صعود العملات الأوربية.

وعن أداء (الفضة) أفادت بأنها افتتحت تداولات الأسبوع على ارتفاع من مستوى 91ر17 دولار للأونصة وبدأت في الهبوط بتأثير مخاوف قوة الدولار حتى وصلت إلى مستوى 26ر17 دولار يوم الجمعة الماضي موضحة أنها ارتفعت إلى مستوى 60ر17 دولار للأونصة مع إعلان بيانات سوق العمل الإمريكي السلبية.

وأشارت إلى أن باقي المعادن الثمينة اتجهت نحو الهبوط منذ بداية الأسبوع بفعل مخاوف قوة الدولار لكن مع نهاية الجلسة الأخيرة ببورصة (كيوميكس) استعاد البلاتنيوم مستواه وأغلق عند مستوى 1082 دولارا للأونصة بفارق دولار عن أسعار بداية الأسبوع بينما فقد البلاديوم 20 دولارا ليغلق عند مستوى 608 دولار للأونصة.

وأضافت أن أسواق الذهب المحلي اتسمت بالهدوء في بداية الاسبوع متأثرة بتبعات هبوط أسعار الذهب وانتظارا لمزيد من الهبوط في نهاية الأسبوع حيث سارع الكثير من المستثمرين الأفراد ببيع ما لديهم من أرصدة.

وأوضحت أن الأسعار عادت للارتفاع يوم الجمعة وبلغ سعر الكيلو من الذهب 12500 دينار وعيار 21 بلغ 950ر10 دينار وعيار 22 بلغ 480ر11 دينار مشيرة إلى أن الأسواق ظهرت في صورة أضعف من مبيعات شهر أبريل الماضي نتيجة الارتفاع النسبي في الأسعار.

شاهد أيضاً

«هيئة الاستثمار» تُحذّر من استغلال عصابات لاسمها بالترويج لمشاريع وهمية

حذرت الهيئة العامة للاستثمار المواطنين والمقيمين كافة من قيام عصابات باستغلال اسم الهيئة من خلال …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.